حكاية برج بيزا المائل

محتويات الموضوع :


    حكاية برج بيزا المائل ، من الأشياء التي تزخر بها الحضارة الإيطالية القديمة هو برج بيزا المائل والذي يعتبر من أكثر المزارات السياحية في إيطاليا الآن، و الذي تم بناءه باستخدام أفضل أنواع الرخام الأبيض والصخور، إلا أن القائمين علي بناءه أخطأوا خطأ فادحا تسبب في جعل برج بيزا مائلا حتي اليوم، ونتعرف داخل هذا المقال علي حكاية برج بيزا المائل وتاريخ بنائه وتعديله بالتفصيل.

    حكاية برج بيزا المائل


    تصميم برج بيزا ومكان تواجده


    يقع برج بيزا في مدينة بيزا التابعة لولاية توسكانا في إيطاليا بجانب الكاتدرائية والتي تسمي بساحة المعجزات، ويحمل برج بيزا جرس الكاتدرائية التابعة لمدينة بيزا، كما يقدر ارتفاع البرج ب٥٦ متر تقريباً وهو مصمم من الصخر والرخام الأبيض معا، ويتكون البرج من ٨ طوابق ويحتوي على ٢٩٤ درجة من السلالم كما يوجد به مصعد كهربي تم إضافته مؤخرا للبرج.
    إقرأ أيضا :: مثلث برمودا غموض بلا حدود

    سبب تسميته ببرج بيزا المائل 


    أثناء بناء البرج كانت الأرض رخوة وينخفض مستواها بالتدريج ومع ذلك استمر القائمين علي البناء في عملهم، وعند وصولهم في البناء للطابق الخامس كان برج بيزا مائلا بشكل واضح جداً مما جعلهم يحاولون إقامة البرج بشكل مستقيم ولكنهم لم يفلحوا في ذلك الأمر وقد تم منع السياح من ارتياد البرج في عام ١٩٩٠ خوفاً من سقوطه، ولكن تم عمل كافة الاحتياطات التي تضمن أمان الزائرين، وتم إعادة فتحه للسياح في عام ٢٠٠١.
    طالع ايضا :: جبل المقطم أخطر جبل في مصر

    حكاية بناء برج بيزا المائل


    في الثامن من أغسطس لسنة ١١٧٣م كانت البداية لتشييد برج بيزا وتم الانتهاء من طابقه الثالث في سنة ١١٧٨ ليظهر بعدها ميلان البرج بشكل واضح مما أرغم المعماريين علي التوقف عن إكمال تشييد البرج، واستمرت مدة التوقف عن بناء البرج لقرن كامل، ليتم بعدها في عام ١٢٧٢ إكمال بناء البرج بمعدل أربعة طوابق أخري فوق الثلاث طوابق الأولى، وتم مراعاة بناء هذه الطوابق بزاوية خاصة بغرض تعديل ميلان البرج وتوقف بعدها بناء البرج لفترة طويلة، ثم تم إكمال البناء في سنة ١٣٧٢ حيث بني آخر طابق في البرج وبعدها تم تعليق جرس الكاتدرائية في البرج.
    شاهد ايضا :: أسرار واحة سيوة بين أساطير التاريخ القديم والطبيعة الساحرة
    وبالنسبة للمعماري الذي تولي تشييد البرج فقد استقر التاريخ علي أن بونانو بيزانو هو المعماري المسئول عن بناء برج بيزا وقد كان مشهورا بأعمال برونزية يصنعها بيديه، وتلاه بعد ذلك في استكمال بناء البرج ( جوفاني بيزانو) ثم تم إنهاء بناء الطابق الأخير للبرج علي يد شخص يدعى تومازو بيزانو.

    وحاول بعد ذلك بينيتو موسوليني أن يجعل البرج في وضع أفقي عن طريق صب كمية من الإسمنت في أساسات البرج، ولكن ذلك أدي إلي نتيجة أكثر سلبية حيث غاص البرج أكثر داخل التربة.

    وأثناء الحرب العالمية الثانية كانت جيوش أمريكا علي وشك تفجير البرج مثلما فعلت مع باقي أبراج مدينة بيزا خوفاً من وجود قناصة داخل هذه الأبراج، وكان في الحسبان عند الجيش الأمريكي حينها تفجير برج بيزا أيضاً مثل باقي الأبراج لولا أن جاء قرار الانسحاب جاء في الوقت المناسب ليمنع الجيش الأمريكي من القيام بذلك.
    قد يهمك :: خبايا واسرار هرم الملك منكاورع ومجموعته الجنائزية المذهلة
    وفي فبراير عام ١٩٦٤ طلبت حكومة إيطاليا المساعدة لحماية برج بيزا من السقوط، وتم تشكيل مجموعة من علماء الرياضيات والمهندسين والمؤرخين بغرض البحث ومحاولة الوصول لحل يمنع سقوط البرج والحفاظ عليه قائماً، وتم إغلاق برج بيزا لمدة  أكثر من عشر سنوات من عام ١٩٩٠ وحتى ٢٠٠١ وتم فيها عمل العديد من الإصلاحات ومحاولات التثبيت للبرج، وإعادة فتح البرج للزوار مرة أخرى في نهاية عام ٢٠٠١، بعدما تم الوصول لحل نهائي يكمن في إزالة جزء من التربة ( يقدر ب ٣٨ متر مكعب )من جهة الطرف المرتفع أسفل البرج، وقد جعل ذلك الحل البرج آمنا للزوار لمدة ٣٠٠ عام في المستقبل علي أقل تقدير.

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    مخاطر السمنة وأضرارها المرعبة علي صحة الإنسان

    طائر العقاب أقوى طائر في العالم

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية