مرض الربو وكيفية الوقاية من مرض الربو

محتويات الموضوع :


    الوقاية من مرض الربو


    مرض الربو وكيفية الوقاية من مرض الربو

    مرض الربو هو أحد الأمراض التي تصيب جهاز الإنسان التنفسي، وتظهر على هيئة إلتهاب يصيب مجرى التنفس لدى الفرد، وهو المجرى المسئول عن عملية النقل الخاصة بالهواء إلى الرئة، ومن أعراض هذا الإلتهاب التورم لمجرى الهواء وإصابتها بالحساسية، وتظهر على الفرد بعض الأعراض ومنها : سعال - ضيق تنفس - صوت صفير مصاحب لضيق في التنفس، وسوف نقدم لكم من خلال موقع " حكاية " طرق الوقاية من هذا المرض المزمن أعاذكم الله تعالى منه.

    مرض الربو وكيفية الوقاية من مرض الربو

    :: الطرق الصحيحة للوقاية من مرض الربو ::

    الوقاية خيراً من العلاج، فبالوقاية من المسببات التي تسبب مرض الربو يمكننا أن نتقي شر هذا المرض، ومن طرق الوقاية هى أن نستشير طبيب متخصص يدلنا على الطرق التي تجعلنا نقي أنفسنا من هذا المرض وهى كالتالي :
    • عدم إستنشاق الهواء الملوث بلقاح الأزهار أو الغبار والأتربة والروائح العفنة، لأن إستنشاق مثل هذه الروائح تجعل هناك حساسية تصيب المجرى الذي يقوم بتوصيل الهواء إلى الرئتين، وكذلك الإبتعاد تماماً عن الوبر الذي تتركه بعض الحيوانات على الأثاثات.
    • عدم عمل أنشطة جسمانية تؤدي إلى الشعور بصعوبة في التنفس مثل التمارين الرياضية الشاقة.
    • عدم التعرض لما يسمى بمجاري التنفس، وهى الإصابة بنزلات برد متتالية.
    • عدم التعرض المباشر للهواء شديد البرودة، فهذا سوف يؤدي إلى إلتهاب في الحنجرة وهو ما يؤدي إلى إلتهاب المجرى الهوائي في الزور.
    • الإصابة بالإنفعال والتوتر الشديدين.
    • عدم التعرض للإصابة بإرتجاع المريء، وعندما يحدث قيء بشكل مستمر، يجب الذهاب فوراً إلى الطبيب لأن هذا من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الربو.
    • معرفة كل أنواع الأطعمة التي تسبب حساسية للجسم.
    • قد تصاب بعض النساء في خلال الدورة الشهرية ببعض التهيج في الصدر، لذا لابد من أن يقمن بشرب السوائل الساخنة حتى لا يتحول ذلك إلى بدايات ربو.
    • عدم الإفراط في تناول أدوية مركبة مثل الأسبرين بكثرة، لأن تناولها بشكل مفرط يؤدي إلى الإصابة بالربو.
    • عدم إستخدام أي مواد كيميائية سواء صبغات للشعر أو تجميل للشعر بالفرد أو تشقير للوجه ذو رائحة نفاذه، فهذه المواد تهيج أغشية الرئة وبالتالي يصاب المجرى الموصل للهواء بالحساسية الشديدة وهذا يؤدي إلى الإصابة بالربو.
    مرض الربو وكيفية الوقاية من مرض الربو

    :: طرق تشخيص مرض الربو ::

    قد يكون من الصعب أحياناً أن يستطيع الطبيب أن يشخص مرض الربو وقد يختلط عليه الأمر بين أعراض مرض الربو وبين إلتهاب القصبة والشُعَب الهوائية، لأن أعراض كلاهما متاشبهة وهى قد تكون خفيفة في البداية أو عادية فلا يستطيع الطبيب التمييز بينهم، لكن على كل فرد يذهب إلى الطبيب بالأعراض الخاصة بمرض الربو أو إلتهاب الشُعَب أن يتأكد من عمل الفحوصات التالية :
    • الفحص الخاص بمقياس التنفس.
    • الفحص بأكسيد النتريك.
    • الفحص الخاص بالميتا كولين.
    • الفحص الخاص بمقياس سرعة الجريان.
    مرض الربو وكيفية الوقاية من مرض الربو

    :: كيفية علاج مرض الربو ::

    لم تتوصل الأبحاث العلمية إلى الآن إلى علاج كامل لمرض الربو، لكن هناك إمكانية للسيطرة عليه والعمل على تقليل الأعراض وإستقرار الحالة، وذلك من خلال المراقبة الكاملة للأعراض والتجنب الكامل للعوامل التي تحفز أزمات الربو، المواظبة على الأدوية في مواعيدها الصحيحة والمتابعة المستمرة مع الطبيب لمعرفة ما وصلت إليه الحالة الصحية.
    قدمنا لكم من خلال هذا المقال كل ما يخص الوقاية من مرض الربو وكيفية علاجه وأعراضه وكيفية تشخيصه حتى تكتمل لديكم المعلومة الكاملة، ففضلاً وليس أمراً أن تقوموا بنشر المقال على كل مواقع التواصل الإجتماعي حتى تصل الفائدة الكاملة إلى أكبر عدد من الناس.
     

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    مخاطر السمنة وأضرارها المرعبة علي صحة الإنسان

    طائر العقاب أقوى طائر في العالم

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية